أثر سياسات التقشف على ولوج الشباب إلى خدمات الصحة

دوار هيشر وسيدي حسين والقصرين الشمالية وتطاوين الشمالية والمروج

محاولة لمقاربة جيلية ومناطقية

دفاعا منها عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية في الاحياء الشعبية والمناطق الداخلية، دأبت منظمة انترناشونال الرت منذ
2018 تاريخ إصدارها لأول دراسة تشاركّية حول التقييم المجتمعي للصحة العمومية في ولاية تطاوين على إعطاء مكانة
مركزية لمسالة الحق في الولوج الى الصحة عبر انتاج معرفة مواطنية توثق وتحلل الوصول غير المتكافئ لهذا الحق وتفكك
اليات الاقصاء الاقتصادي والاجتماعي الذي يرتكز عليه وتكشف ترابطه الوثيق بالسياسات العمومية التقشفية التي عمقته
وأثرها العميق على حياة المواطنات والمواطنين في الهوامش المجالية في تونس.
دراستنا الكمية الجديدة هذه حول وقع سياسات التقشف على ولوج الشباب إلى خدمات الصحة تتنزل في إطار الاولوية التي
اعطتها منظمتنا للشباب في المجالات الحضرية وشبه الحضرية المهمشة. وهي استكمال لدارسة سابقة صدرت في
السنة الماضية حول الصحة الجسدية والنفسية للشباب والتي تناولت ثلاث محاور تعلق الأول بالصحة النفسية والسلوكات
المحفوفة بالمخاطر من وجهة نظر الشباب وبحث الثاني في موضوع القلق لدى الشباب العاطل عن العمل فيما اعتنى الأخير
بالوضع الصحي لشباب عرفوا تجارب سجنية.