تصوُّر لبنان جديد والتنازع حول تحقيقه؟

الجهات الفاعلة والقضايا والديناميات التي أعقبت إحتجاجات تشرين الأوّل

يقدّم هذا التقرير تحلياً يلتقط لمحة من الزمن ب ن تشرين الأوّل/أكتوبر 2019 وشباط/فبراير 2020 في لبنان.

فهو يستعرض موجزاً عن الأسباب الرئيسية للتوتّرات المرتبِطة بتصوّرات وتجارب الفئات الإجتماعية والجهات الفاعلة السياسية الرئيسية، وعلاقاتهما مع بعضهما البعض، والديناميات الأساسية التي قد تشكّل مداخل للمشاركة وتعمّق فَهْم الديناميات المستجدّة في أعقاب الإحتجاجات الشعبية الحاشدة التي بدأت في شهر تشرين الأوّل/أكتوبر 2019 . وقد تمّ إجراء التحليل بهدف دعم المنظمات في التخطيط والتصميم لتدخّات بناء السام والتنمية في أعقاب هذه الإحتجاجات.

تمّ جمع البيانات وتحليلها قبل وقوع حدثَيْن رئيسيَيْن في لبنان: تفشّي فروس كورونا COVID-19 وإجراءات الإقفال اللاحقة التي بدأت في 15 آذار/مارس؛ ومن ثمّ الإنفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بروت في 4 آب/أغسطس. وقد كانت لكلا التطوّرَيْن تداعيات واسعة النطاق على السياق في البلد وإنعكاسات مهمة على التوقّعات التي طُرِحت في التحليل وعلى بناء السام عموم .ً

نظراً إلى توقيت جمع البيانات، لم يتمّ البحث في هاذَيْن التطوّرَيْن الرئيسيَيْن في هذا التقرير. فالظروف تتغيّر بسرعة، والديناميات تتطوّر، وتظهر مخاطر جديدة. وفي الوقت نفسه، تتكشّف أيض الفرص لدعم المبادرات المجتمعية وجهود التضامن، وبناء )إعادة بناء( الروابط الإجتماعية، ودعم الإصاح. وبالتالي، لا تزال القضايا والديناميات الواردة في هذا التقرير ذات صلة اليوم.

على ضوء ذلك، يفيد أن يُنظَر إلى هذا التقرير على أنّه تحليل لمدى تأثر القضايا السياسية والإقتصادية والإجتماعية والبيئية الطويلة المدى والأساسية على الديناميات الناشئة التي تطوّرت منذ تشرين الأول/أكتوبر 2019 ، لتشكّل السياق الجديد وتوجّهه.

سوف يُستتبَع هذا التقرير بتحليل مُحدَّث للسياق يبني على بعض النتائج الرئيسية الواردة في هذا البحث ويطوّرها بشكل أك ر ويدقّق بالإنعكاسات المترتّبة على جائحة COVID-19 وانفجار مرفأ بروت على ديناميات النزاع وإتّجاهات بناء السام وأعمال بناء السام في لبنان.

اقرأ التقرير بالّلغة العربيّة

اقرأ التقرير بالّلغة الانجليزيّة