الأخبار والآراء

23 أبريل 2021

أصبحت المرافق الصحية العمومية غير قادرة على احتواء الاعداد المتزايدة للمرضى او للمحتاجين لإجراء التحاليل نتيجة التطورات الخطيرة وغير المسبوقة التي يشهدها الوضع الوبائي في تونس

International Alert logo
23 مارس 2021

لقد علمنا أن أفرادًا في مالي يدعون زورًا أنهم يعملون في انترناشونال ألرت لطلب أموال من المانحين و الشركات.

International Alert logo
07 مارس 2021

نعبر عن بالغ قلقنا لخبر ايقاف زميلنا مهدي برهومي هذا الصباح في تونس رفقة اثنان من نشطاء المجتمع المدني. نضم صوتنا إلى صوت كل الجمعيات للمطالبة بالإفراج السريع عنهم.

01 شهر اكتوبر 2020

بمناسبة اليوم العالمي ضد العنف، تطلق منظمة إنترناشونال ألرت سلسلة من الأفلام القصيرة التي تسلّط الضوء، عشر سنوات بعد الثورة، على العنف الذي يواجهه الشباب في المناطق المهمَّشة في تونس.

Four days of violence film still showing young man sitting on a wall
30 سبتمبر 2020

يحقّ لك أن تنعم بحياة تخلو من العنف مهما كانت أشكاله.

Illustration of health professionals
03 يوليو 2020

في هذا الإطار، تطلق إنترناشونال ألرت حملة تحسيسية الصحة حق دستوري، نعم للزيادة في ميزانية الصحة العمومية تمتد عى مدى ثلاثة أشهر.

18 يونيو 2020

منذ العام 2016، تعمل مجموعة الحوار على تحسين العلاقات بين المجتمعات المحلّية

18 مارس 2020

تونس، 6 سنوات بعد سقوط بن علي: نسافر الى ولاية القصرين، أحد معاقل ثورة يناير 2011، لنستمع إلى أصوات سكان هذه المنطقة على الحدود التونسية الجزائرية.

19 أغسطس 2019

يارا الموسوي من منظمة إنترناشونال ألرت قامت بالنقلة من المجال الإنساني إلى مجال ذات صلة، ولكنْ غالباً ما يُساء فهمه، ألا وهو مجال بناء السلام. واحتفاءً بذكرى اليوم العالمي للعمل الإنساني، هي تتحدّث عن كيف يتقاطع المجالان ليغيّرا حياة الناس مُشارِكةً إيّانا بقصص عن أشخاص التقت بهم.

26 يونيو 2018

يوفِّر مشروع أصوات فاعلة واحدةً من المنصّات القليلة التي تجمع، وبشكلٍ حسيٍّ، مجموعة متنوّعة من الأشخاص حول قضايا مشتركة وتساعدهم على رَفْع الصوت لبناء مستقبل أفضل.

25 يونيو 2018

"تُساعدني الموسيقى بطرقٍ عدّة على التّعبير عمّا أشعر به في أعماق ذاتي."

20 أبريل 2018

"إنّ وجود مشاريع مثل أصوات فاعلة هو ذات ضرورة قصوى. فهذه المشاريع تساعد السوريّين الآتين من كلّ مكان لكي يجدوا شبكة دعم ويرفعوا الصوت عالياً. فليس من المُسلَّم أنْ يكونوا مجرّد لاجئين، وقد نُزِعَتْ عنهم كلّ قيمة أحياناً، بل بات بإمكانهم أنْ يكونوا أكثر من مجرّد أرقام".