التشخيص المواطني للتعليم الثانوي

دوار هيشر، حي النور بالقصرين وتطاوين الشمالية

يندرج هذا التّشخيص ضمن مقاربة تشاركيّة مواطنيّة تسعى منظمتنا إلى ترسيخها إيمانا منها بأنّ تدعيم حق التعليم وتحسين وإصاح الخدمات التعليميّة العمومية يستوجب تشريك التلاميذ والتلميذات واستجلاء تمثلاتهم وتقييمهم لظروف دراستهم والوقوف على الصعوبات والمشاكل التي تعترضهم بوصفهم طرفا مهمّا في تلقي هذه الخدمة.

كما يعد إشراك شباب الاحياء الشعبية والمناطق الداخلية في تشخيص السياسات العمومية في مجال التعليم وتقييمها امرا ضروريا يساعد على تفعيل دورهم وتحقيق احتياجاتهم وانتظاراتهم، كما يفيد صانعي القرار اذ يمدّهم بمعطيات دقيقة وشفّافة تخصّ هذا القطاع لإثراء الاستحقاقات التنمويّة لإصاح وتطوير النّظام التربوي وتعهّد المؤسّسات التربوية وصيانتها في المناطق التي تعاني الفقر والتّهميش والاقصاء والانقطاع المدرسي.

وسعيا إلى تعزيز الحق في التعليم العمومي عبر تحسين الظروف المادية والمعنوية في الولوج اليه والارتقاء بجودته وتدعيمه بالخصوص في المناطق الدّاخليّة والأحياء الشعبيّة، أجريت الدراسة الميدانية لتشخيص وتقييم وضع الخدمات التّعليمية في المرحلة الثانويّة عبر استمارة توجهت الى عينة من التلميذات والتلاميذ الذين يزاولون تعليمهم في ثاث معاهد موزعة على ثاث معتمديات هي المعهد الثانوي الشباب في دوار هيشر (منوبة) ومعهد المنار في حي النّور (القصرين) والمعهد الثانوي المختلط في تطاوين الشمالية (تطاوين).

وقد تمّ التركيز في كل معهد شملته الدراسة، على الظروف التعليميّة والتّجهيزات المتوفّرة فيه والأنشطة المدرسيّة والإطار التربوي والسلوكيات الخطيرة وذلك بغية التوصل الى جرد عام للبيئة التعليمية من وجهة نظر التلميذات والتلاميذ المتلقين لهذه الخدمة وكذلك الى تقديم توصيات ومقترحات من شأنها الرفع من جودة الخدمات التعليميّة القادرة على أداء وظيفتها.

لتحميل الدراسة