تدريب

سواء كنا نعمل على المستوى المحلي أو الدولي، مع الأفراد أو المنظمات أو الحكومات، فنحن نستمدّ تدريباتنا من تجربتنا المباشرة مع بناء السلام ونشارك النجاحات والتحديات في ممارستنا لبناء السلام. ونحن نراعي السياق دائماً ونصمّم مقاربتنا على ضوء احتياجات المشاركين وأنماط تعلمهم. 

وتلعب برامج التدريب والتعلم دوراً مهمّاً في بناء قدرات الأفراد والمنظمات والمؤسسات العاملة ضمن سياق النزاع وعلى النزاعات للمساهمة في بناء السلام. 

ونحن نستخدم أساليب تجريبية لخلق مساحة يمكن للأفراد ضمنها أن يفكّروا في ممارساتهم الخاصة ويتعلّموا عن مقاربات وتقنيات وأدوات جديدة لضمان أن يساهم عملهم بفعالية في إحلال السلام، بدلاً من تجنُّب مفاقمة النزاع فقط. فيصبح الخبراء في المجال بعد ذلك أكثر قدرة على مناصرة التغيير في منظماتهم. ولتحقيق هذه الغاية، نحن ربطنا التدريب بتمكين تحول ثقافي أو مؤسسي نحو ممارسات سلام أكثر إيجابية بقدر ما ربطناه بتطوير مهارات لبناء السلام. عندئذٍ، يتجهّز المشاركون بوسائل مفاهيمية وعملية يستعينون بها لاستنهاض التغيير.