إنّ الإستثمار والتجارة والمساعدات كلّها تستطيع أنْ تولّد ثروةً إقتصاديّةً كبيرةً وتساعد على دَعْم التنمية الإجتماعية، لكنْ وفي الوقت عينه فهي قد تترك آثاراً معاكسة وخيمة على المجتمعات المحلية الصغيرة وعلى الإقتصادات.

نحن نساند الأعمال التجارية والمجتمعات والحكومات في ضمان شمولية واستدامة التنمية الإقتصادية في البلدان المتضرّرة بفعل النزاع، لكي يتلازم السلام والازدهار تلازماً متوازياً.

نحن نقدّم النصح للشركات والحكومات والمؤسسات الدولية حول كيفيّة تحسين قدرة سياساتها الإقتصادية على بناء السلام، ونساعد المجتمعات المحلية على تشكيل التنمية الإقتصادية والاستفادة منها.